fbpx

For better web experience, please use the website in portrait mode

OK

خلال "ايكرس العقاري "شروق" تفتح باب البيع لمشروع "أجوان" بأسعار تبدأ من 1.8 مليون درهم تستعرض "مجمع عائشة السكني" في "جزيرة مريم" و"مدينة الشارقة المستدامة"

أخبار يناير 24, 2024

استعرضت “هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير” (شروق) في جناحها المشارك في “معرض إيكرس العقاري – الشارقة 2024” تفاصيل ثلاثة من مشاريعها العقارية والسكنية، وهي “أجوان” المشروع السكني الفاخر في خورفكان، و”مجمع عائشة السكني” في “جزيرة مريم”، والوحدات السكنية المتاحة في المرحلة الرابعة من “مدينة الشارقة المستدامة”.

ويشكل “معرض إيكرس العقاري – الشارقة 2024″، الذي يقام في مركز إكسبو الشارقة حتى 20 يناير الجاري، منصة عقارية حيوية تتيح لـ”شروق” التفاعل مع طيف واسع من جمهور المشترين والمستثمرين وخبراء صناعة التطوير العقاري، والتأكيد على رؤيتها الاستراتيجية ومساهماتها الجوهرية في تعزيز القطاع العقاري المزدهر في الإمارة.

“أجوان” يعيد تعريف أسلوب الحياة الفاخر على الواجهة المائية
في خطوة تؤكد على جعل السكن الفاخر في متناول الجميع، كشفت “شروق” أسعار وتفاصيل الوحدات السكنية في مشروع “أجوان” بمدينة خورفكان،

حيث يبدأ المشروع بمبنيين هما “ساحل” و”الجون”، يتضمنان 79 وحدة سكنية تبدأ أسعارها من 1.8 مليون درهم، وتشكل هذه الأسعار التنافسية بوابة إلى تجربة سكنية فاخرة، موفرة مجموعة واسعة من الخيارات تشمل غرفتين وثلاث وأربع غرف ، ومن المتوقع أن يكتمل تطوير المشروع في الرابع من عام 2026.

ويعكس مشروع “أجوان” التزام “شروق” بتعزيز جاذبية خورفكان والمشاريع الاستثمارية فيها، إذ يمتد المشروع على مساحة 65 ألف و269 متراً مربعاً، ويتألف من ست مبانٍ تتضمن 185 شقة سكنية، وفندق خمس نجوم تديره مجموعة “أوتوجراف كوليكشن” من ماريوت الدولية، ومسبحين للكبار، ومسبحاً للأطفال، ومرافق متنوعة جميعها على الواجهة المائية، إلى جانب مساحات واسعة لمحلات التجزئة والمطاعم والمقاهي، ويتفرد المشروع بحديقة مائية تبلغ مساحتها 15 ألف متر مربع، تشمل مسبحاً للأمواج الاصطناعية ومنزلقات وممرات مائية، تضاف إلى جماليات خورفكان الساحلية.

“مجمع عائشة السكني”.. أناقة الواجهة المائية في “جزيرة مريم”
وسلطت “شروق” الضوء على “مجمع عائشة السكني” في “جزيرة مريم”، الذي يجسد سعيها المتواصل لتقديم تجربة سكنية فاخرة، حيث يتضمن المشروع 147 شقة تتراوح بين استوديو وغرفة وغرفتين وثلاث غرف، ويقدم المشروع الفاخر، الذي بدأ تطويره، آفاقاً استثمارية واسعة تشمل مرافق متنوعة، ونادياُ رياضياً وملعباً ومسابح للكبار والأطفال، تشكل استثماراً متعدد الاستخدامات وبيئة متكاملة تضمن تجربة سكنية متكاملة للسكان.

ويتميز الموقع الاستراتيجي لمشروع “جزيرة مريم” بإطلالات على بحيرة الخان، وتوفر وحداتها السكنية الهدوء وسهولة الوصول إلى ممشى الواجهة المائية لجزيرة مريم، ويتضمن هذا الموقع الفريد مجموعة من المطاعم والمقاهي ونوادي اللياقة البدنية، وحدائق داخلية، تشكل قيمة مضافة إلى راحة السكان واستمتاعهم بتجربة سكنية متميزة، وعند اكتمال المشروع، ستتضمن الجزيرة 20 مبناً تشمل 3500 وحدة سكنية، تحتضن مجتمعاً متكاملاً وتقدم باقة متنوعة من الفرص الاستثمارية.

وتواصل أعمال التطوير في جزيرة مريم تقدمها، حيث تم الانتهاء من مجمع “بوابة مريم” الذي يضم 389 وحدة سكنية في ديسمبر 2023، ويستمر تطوير مجمع “رمال” الذي يضم 203 وحدات سكنية ومن المتوقع اكتماله في الربع الثالث من العام الجاري، ومجمعي “جواهر 1 و2” في الربع الأخير من عام 2025 مع إضافة 198 وحدة جديدة إلى المرحلة الرابعة، في حين تشمل المرحلة الخامسة تطوير مجمع “كريستال” الذي يتضمن 234 وحدة سكنية و16 مساحة لمحلات التجزئة ومن المتوقع اكتمالها في الربع الأول من العام 2026، مقدماً إطلالات ساحرة على الواجهة المائية، أما الربع الأول من العام 2026، فسيشهد اكتمال المرحلة السادسة، مع 340 وحدة سكنية جديدة في مجمع “مسك”، وأخيراً من المتوقع اكتمال مجمعي “عائشة 1 و2” في الربع الثالث من عام 2026، بما يعزز مكانة “جزيرة مريم كوجهة سكنية شاملة ومتكاملة.

“مدينة الشارقة المستدامة”.. نموذج للمستقبل
وتشهد المرحلة الرابعة من “مدينة الشارقة المستدامة”، المشروع السكني المستدام الذي طورته هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) بالتعاون مع شركة “دايموند ديفلوبرز”، ارتفاعاً كبيراً في الطلب على الوحدات المتبقية من أصل الوحدات الـ324 المتاحة في هذه المرحلة، ويراعي هذا المشروع أهداف التنمية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة، ويمتد على مساحة 7 ملايين و200 ألف قدم مربعة في منطقة الرحمانية، ويقدم نموذجاً لأسلوب الحياة المستدام ولمدن المستقبل، حيث تحرص المنازل الذكية المجهزة بألواح الطاقة الشمسية على الأسطح بترشيد استهلاك الطاقة وتخفيضها إلى النصف.

ويعيد المشروع تدوير مياه الصرف الصحي بالكامل لإعادة استخدامها في ري المساحات الخضراء، ويتضمن مزارع عمودية تنتج 90 ألف كيلوغرام من الخضار الخالية من المواد الكيميائية، مع 80 محطة لشحن السيارات الكهربائية تعزز النقل الأخضر الصديق للبيئة، مقدماً للسكان مزايا كبيرة، حيث يعطي المشروع الأولوية إلى الصحة العامة من خلال توفير مجموعة من المرافق الرياضية والنوادي والعيادات ومحلات التجزئة والطعام، وحضانة واحدة، ومن المحفزات التي يقدمها المشروع للمستمرين، الإعفاء من رسوم الخدمات للسنوات الخمس الأولى، كما تفتح المدينة أبوابها لجميع الجنسيات، موفرة خطة دفعات جاذبة تجسد التزامها بالاستدامة واحتضان الجميع.

تحويل رؤية الشارقة إلى واقع
وفي جلسة نقاشية شهدها أول أيام “معرض إيكرس العقاري – الشارقة 2024″، ناقش سعادة أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، الدور المهم الذي يلعبه التطوير العقاري والاستثمار في تشكيل المشهد الاقتصادي والتنموي بالشارقة، وكشف أن قطاع التطوير العقاري في الشارقة شهد نمواً بنسبة 19.2% في حجم التداول خلال النصف الأول من العام الماضي وأسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني.

وحول المشاركة في المعرض، قال القصير: “تعمل “شروق” على تحويل رؤية الشارقة إلى واقع ملموس، والمساهمة في تحويلها إلى واحدة من أكثر المدن استدامة وملائمة للمعيشة، ونستعرض خلال معرض إيكرس العقاري – الشارقة 2024 مشاريعنا التي تترجم التزامنا ببناء مجتمعات تسهم في تعزيز نمو الإمارة وتطورها، مع التركيز على المعيشة الفاخرة وإتاحتها لأصحاب الدخل المتوسط، كما نهدف إلى إعادة تعريف الحياة الفاخرة على الواجهة المائية، وتحقيق التوافق بين الطلب المتزايد على الخيارات السكنية مقابل الواجهات المائية ورؤية الشارقة للنمو المستدام والسياسات الصديقة للمستثمرين”.

وسلطت الجلسة النقاشية الضوء على التزام “شروق” بتطوير استثمارات هادفة ومستدامة تتغلب على التحديات وتوفر فرصاً للشراكات مع المستثمرين، حيث أكد القصير على دور معارض التطوير العقاري بشكل عام، لا سيما “معرض إيكرس العقاري – الشارقة 2024″، في تسهيل تعزيز العلاقات وتشجيع المنافسة ودفع عجلة الابتكار في تصميم المشاريع وخدمة العملاء.

وتفتح هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) جناحها أمام الراغبين في الاطلاع والتعرف على مشاريعها، في “معرض إيكرس العقاري – الشارقة 2024” بـ “مركز إكسبو الشارقة” الصالة رقم 2.