fbpx

For better web experience, please use the website in portrait mode

OK

مدينة الشارقة المستدامة تطلق الحملة المجتمعية خذ كتاباً، شارك كتاباً بالتعاون مع مجموعة كلمات

الأحداث ديسمبر 26, 2023

أطلقت مدينة الشارقة المستدامة، أول مجتمع سكني مستدام في إمارة الشارقة تم تطويره بالتعاون بين هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) وشركة دايموند ديفلوبرز، مبادرة جديدة لمشاركة الكتب، وذلك في إطار جهودها لمشاركة المعرفة وتعزيز الثقافة في المجتمع.

وأطلقت المدينة مبادرة خذ كتاباً، شارك كتاباً بالتعاون مع مجموعة كلمات، مجموعة إماراتية نشرت كتباً حائزة على جوائز، حيث بدأت من خلال قيام عدد من أعضاء الإدارة العليا من كِلا الجهتين بتبادل ومشاركة كتبهم المفضلة مع العديد من سكان المدينة.

واحتفالاً بإطلاق المبادرة، تم تنظيم جلسة قراءة خاصة للأطفال في المدينة مع الكاتبة سميا عايش، حيث استمتع السكان الصغار بقراءة كتاب لماذا، الذي يركز على الاستدامة وإعادة التدوير.

وتعليقاً على المبادرة، قال السيد يوسف أحمد المطوع، الرئيس التنفيذي لمدينة الشارقة المستدامة: “تتمحور جهودنا في مدينة الشارقة المستدامة حول دعم مجتمعنا، الذي يعتمد الحياة المستدامة ويلهم الآخرين لتحقيق مستقبل أفضل. وفي رحلتنا نحو تحقيق صافي صفر الطاقة، تمثّل مشاركة المعرفة عنصراً مهماً، وتشكل ركائز الاستدامة المدمجة في مجتمعنا.

ويسعدنا التعاون مع مجموعة كلمات والاستفادة من خبرتها لمشاركة المعرفة بين سكاننا حول

أهمية قراءة الكتب ودورها الإيجابي في إنشاء مجتمعات مستدامة ومعرفية، ولا سيما في إمارة الشارقة، التي منحتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لقب العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019.

ويسعدنا التعاون مع مجموعة كلمات والاستفادة من خبرتها لمشاركة المعرفة بين سكاننا حول أهمية قراءة الكتب ودورها الإيجابي في إنشاء مجتمعات مستدامة ومعرفية، ولا سيما في إمارة الشارقة، التي منحتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لقب العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019.

وسُررنا بالشغف الذي أبداه الأطفال في مدينتنا لجلسة قراءة الكتاب، التي هدفت إلى إضفاء أجواء التفاعل والمرح على تجربة الأطفال في قراءة الكتب، بغرض فهم موضوعات مهمة، مثل الاستدامة، بطريقة ممتعة، ذلك أنهم مستقبل مدينتنا ودولة الإمارات”.

واستمرت المدينة باستضافة وتنظيم العديد من البرامج المجتمعية التفاعلية خلال السنوات الماضية منذ إطلاقها وتحولها إلى مجتمع مفعم بالحياة. وفي ضوء التزام المدينة بإنشاء مجتمع سعيد وصحي وصديق للبيئة، تركز هذه البرامج على موضوعات عديدة في مجال الاستدامة، مما يمنح السكان منصةً فريدة للتعرف على بعض القضايا الأكثر تأثيراً في حياتهم والبيئة التي نعيش فيها، ويمكّنهم من التعلّم مدى الحياة وتعزيز وعيهم.