fbpx

For better web experience, please use the website in portrait mode

OK

مدينة الشارقة المستدامة تتعاون مع "أصدقاء مرضى السرطان" لنشر الوعي خلال أكتوبر الوردي

الأحداث أكتوبر 4, 2023

أعلنت مدينة الشارقة المستدامة، أول مجتمع سكني مستدام في إمارة الشارقة تم تطويره بالتعاون بين هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) وشركة دايموند ديفلوبرز، عن تعاونها مع الحملة العالمية لرفع مستوى الوعي بسرطان الثدي، وذلك بالشراكة مع جمعية أصدقاء مرضى السرطان (FOCP)، غير الربحية ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة التي تأسست في عام 1999 بتوجيهات ورعاية سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، حرم صاحب السمو حاكم الشارقة.

وكجزء من التعاون، انضمت مدينة الشارقة المستدامة إلى مبادرة القافلة الوردية التابعة لجمعية أصدقاء مرضى السرطان واستضافت برنامجاً خاصاً لسكان المجمع في 1 أكتوبر 2023. تزامناً مع شهر أكتوبر الوردي، المخصص للتوعية العالمية بسرطان الثدي. ويهدف البرنامج إلى تمكين النساء والرجال في المجمع السكني وتجهيزهم من خلال تزويدهم بالمعلومات والموارد الأساسية لتعزيز معرفتهم بالسرطان وتعزيز دور الكشف المبكر عنه.

وقد حقق البرنامج نجاحاً كبيراً وشهد حضوراً واسعاً من قبل سكان المجمع. وتضمن البرنامج جلسة توعوية حول الكشف المبكر عن السرطان والفحص الذاتي. وكانت العيادة المتنقلة متواجدة في المدينة لتقديم فحوصات طبية مجانية للنساء المقيمات، وتلقت العديد من النساء اللواتي تجاوزن سن 40 عاماً قسائم لتصوير الثدي بالأشعة السينية (الماموجرام.)

الصحة ركيزة الاستدامة

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال السيد يوسف أحمد المطوع، الرئيس التنفيذي لمدينة الشارقة المستدامة: “تتلخص مهمتنا في بناء مجتمع يجمع بين الصحة والاستدامة. ويعد تعزيز صحة وسلامة مجتمع مدينتنا حجر الزاوية فيها. لهذا فإن شراكتنا مع جمعية أصدقاء مرضى السرطان تعكس التزامنا بدعم الجهود العالمية والمحلية الرامية إلى معالجة التحديات الصحية والبيئية الملحة، وكذلك تعكس مسيرتنا الرامية إلى تعزيز مجتمع ملهم، وتحسين رفاهية سكاننا وتمكينهم من أخذ زمام المبادرة لتحقيق شعار “حياة سعيدة وصحية”. لذلك نركز بقوة على رعاية الشراكات الحالية وإقامة شراكات جديدة مع المنظمات والأفراد المختصين. ويسعدني شخصياً أن أرى مدينتنا تتعاون مع القافلة الوردية في هذه القضية الهامة وأن تكون مدينتنا منصة تفاعلية ترفع مستوى الوعي بسرطان الثدي بين سكان المجمع ومحيطه.”

العمل يسبق الأمل

من جانبها، قالت عائشة الملا، مديرة جمعية أصدقاء مرضى السرطان: ” يسعدنا دعم مدينة الشارقة المستدامة لمبادرة القافلة الوردية، حيث نهدف من خلال هذه الحملة إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي والوقاية منه. ونظراً لتأثير هذا المرض على المصابين وعلى أسرهم، فمن الواجب أن نكثف جهودنا المشتركة لتقليل معدلات الوفاة بسببه. لهذا فإن مهمتنا في جمعية أصدقاء مرضى السرطان، تمتد إلى ما بعد دعم المرضى؛ فنحن ملتزمون برفع مستوى الوعي حول الدور الحاسم للكشف المبكر. ومنذ تأسيس الجمعية في عام 1999 نلتزم بدعم مرضى السرطان وعائلاتهم في دولة الإمارات العربية المتحدة، لنكون منارة الأمل خلال أكثر لحظاتهم تحديا في مواجهة المرض.

خطر سرطان الثدي

يعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء في العالم. وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تم تشخيص إصابة 2.3 مليون امرأة بسرطان الثدي في عام 2020، مما يمثل زيادة بنسبة 2.2٪ عن عام 2019. تسبب سرطان الثدي 685 ألف حالة وفاة في عام 2020، مما يمثل انخفاضًا بنسبة 2.8٪ عن عام 2019.

ويعتقد الخبراء أن النساء اللاتي عولجن من سرطان الثدي بعد إجراء الفحص المبكر من المرجح أن ينجون على المدى الطويل.

مدينة مستدامة ومجتمعية

يعكس هذا الحدث التزام مدينة الشارقة المستدامة بالتحول إلى مجتمع حيوي وليس مجرد مجمع سكني مستدام. لقد كانت المدينة في طليعة تبادل المعرفة وبناء القدرات من خلال تنفيذ سلسلة من المبادرات المشاركة المجتمعية، بما في ذلك ورش العمل والفعاليات التعليمية. وعلى مر السنوات، استفاد مئات المقيمين والزوار من هذه البرامج المصممة خصيصاً لتعزيز نمط حياة مستدام وصحي، مما يجعلها مصدر إلهام للمجتمعات الأخرى.