For better web experience, please use the website in portrait mode

OK

مدينة الشارقة المستدامة تفوز بجائزة التميّز العقاري للعام الثاني على التوالي من قِبل دائرة التسجيل العقاري بالشارقة

الجوائز يوليو 27, 2022

فازت مدينة الشارقة المستدامة، المجتمع الصديق للبيئة الذي طوّرته هيئة الشارقة للاستثمار والتنمية (شروق) بالشراكة مع شركة “دايموند ديفيلوبرز”، بجائزة التميّز العقاري لعام 2022 من قِبل دائرة التسجيل العقاري بالشارقة (SERD).

وهذه الجائزة هي مبادرة صادرة عن حكومة الشارقة تهدف إلى دعم القطاع العقاري من خلال تكريم الإنجازات المبدعة والمتميّزة في المجال وتحفيز النشاط والاستثمار في هذا القطاع الحيوي بالنسبة لاقتصاد الإمارة.

وبهذه المناسبة، صرّح السيّد يوسف أحمد المطوّع، المدير التنفيذي لمدينة الشارقة المستدامة، قائلاً: “نفخر في مدينة الشارقة المستدامة بالحصول على جائزة التميّز العقاري 2022 من قبل دائرة التسجيل العقاري بالشارقة لعامين على التوالي. ما يدل بدوره على التزامنا بتعزيز التنمية المستدامة في إمارة الشارقة بوجه خاص والدولة بوجه عام. وتعكس هذه الجائزة رؤيتنا وسعينا الدائم لإحداث تغيير لافت في القطاع العقاري من خلال اعتماد أحدث التقنيّات الصديقة للبيئة وتطبيق أفضل ممارسات الاستدامة في البناء، كما تأتي تقديراً لكافة الجهود التي نبذلها في مدينة الشارقة المستدامة لتطوير مفهوم مدن المستقبل والتخطيط المدني مع أفكار تضمن استدامة الحياة للأجيال القادمة.”

وتعتبر مدينة الشارقة المستدامة، التي نتجت عن شراكة استراتيجية بين هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) وشركة دايموند ديفلوبرز – وهي شركة إقليمية رائدة في بناء المدن المستدامة، أول مشروع سكني متعدّد الاستخدامات عالمي المستوى في الشارقة، يلبي أعلى معايير الاقتصاد الأخضر والاستدامة البيئية.

وتأتي هذه الجائزة لتعكس التزام مدينة الشارقة المستدامة بتنفيذ رؤية القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة الهادفة لتعزيز سعادة سكان الدولة وبناء مجتمعات أكثر صداقة للبيئة وتوفير مرافق عالمية المستوى وبنية تحتية حديثة مع الحد من البصمة الكربونية.

وتمتد مدينة الشارقة المستدامة على مساحة تبلغ 7.2 مليون قدم مربّع في ضاحية الرحمانية بإمارة الشارقة، و يتضمن المشروع فلل مؤلّفة من ثلاث، وأربع وخمس غرف نوم من طراز “وحدة جانبية” و”وحدة وسطية”، والتي تتميّز جميعها بتصميمها العصري وهندستها المبتكرة التي تركّز على الاستفادة من المساحات بأفضل شكلٍ ممكن.

وجرى تصميم مدينة الشارقة المستدامة بهدف التخفيف من البصمة الكربونية في إمارة الشارقة، حيث تعمل المدينة بالطاقة المتجددة من خلال وحدات الطاقة الشمسية المثبتة على أسطح الفلل والمباني والمرافق لإنتاج الطاقة الشمسية، وإعادة تدوير 100% مياه الصرف ومعالجتها لري المساحات الخضراء والمزروعة، إلى جانب زراعة الخضراوات والفواكه في البيوت الخضراء، كما أنها مصممة بشكل يشجّع على ممارسة الأنشطة الرياضية مثل المشي، واستخدام التنقل النظيف.

ومن خلال المرافق الاجتماعية مثل الحدائق، وصالات اللياقة البدنية، وأحواض السباحة، والمدرسة، والمسارات المخصصة للدراجات الهوائية والركض، تهدف مدينة الشارقة المستدامة إلى تحسين جودة حياة السكان وتوفير متطلبات وتوجهات الأجيال القادمة، فضلاً على دعم فرص الأبحاث المتخصصة في كيفية عمل المجتمعات السكنية على تقليل الانبعاثات الكربونية.

وباستخدام مواد البناء العازلة للحرارة والنوافذ، وأنظمة المنازل الذكية، والتجهيزات الكهربائية المتميزة من حيث استهلاك الطاقة، إضافة إلى الألواح الشمسية على الأسطح، من المتوقع أن توفّر الوحدات السكنية في مدينة الشارقة المستدامة ما يصل إلى 50٪ على فواتير الكهرباء والمياه للسكان.