فيلا 3 غرف نوم
فيلا 4 غرف نوم
فيلا 5 غرف نوم
سجّل اهتمامك
English
إبحث عن فيلا
English

يوسف المطوع مديراً تنفيذياً لمشروع مدينة الشارقة المستدامة

عينت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، يوسف المطوع مديراً تنفيذياً لمشروع مدينة الشارقة المستدامة، التي أطلقها نهاية مارس الماضي، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كأول مشروع يلبي أفضل معايير الاقتصاد الأخضر والاستدامة البيئية في الإمارة، وذلك من خلال شراكة استراتيجية بين (شروق) وشركة “دايموند ديفيلوبرز” المتخصصة في تطوير المشاريع البيئية المستدامة في الإمارات.

ويأتي تعيين المطوع في منصبه الجديد، إضافة إلى منصبه الحالي كمدير للعمليات في (شروق)، ضمن استراتيجية الهيئة في استثمار الموارد البشرية بما يخدم دعم مهارات القوى العاملة لديها وخصوصاً الشباب ومنحهم الفرصة لممارسة دوراً قيادياً يرتقي بخبراتهم ويشجعهم على تقديم ابتكارات جديدة تسهم في تطوير المشاريع التي يشرفون على إدارتها واستقطاب الفرص الاستثمارية.

وأوضح سعادة مروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، أن تعيين يوسف المطوع في هذا المنصب يأتي تنفيذاَ لرؤية (شروق) التي تستند إلى الاستثمار في طاقات وقدرات الشباب الذين يجسدون الروح الريادية في الدولة وتسخير أفكارهم ومبادراتهم لدعم مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها إمارة الشارقة ودولة الإمارات بشكل عام.

وذكر السركال أن المطوع سيشكل إضافة نوعية في تطوير المشروع من خلال توظيف معارفه وخبراته لتقديم أرقى الخدمات للمستثمرين والمهتمين بالشراء في المشروع، لافتاً إلى أن توسع الهيئة في مشاريعها المتعددة في المجالات السياحية والعقارية والتجارية، ينعكس بالضرورة على توسيع فرص تطوير القوى العاملة وإنشاء وظائف جديدة وإتاحة المجال لطاقم عمل الهيئة من الشباب لإظهار قدراتهم القيادية.

بدوره، شكر يوسف المطوع، المدير التنفيذي لمشروع مدينة الشارقة المستدامة إدارة (شروق) على منحه فرصة المساهمة في التطوير الشامل لهذا المشروع الحيوي من خلال خدمات المستثمرين، وخدمات البيع والشراء للمشترين والمهتمين في المشروع، وتطوير التعاون والشراكات مع الجهات الحكومية والخاصة للارتقاء بالمشروع وميزاته.

وتابع المطوع “إن القيام بدور قيادي في (شروق) بوصفها إحدى المحركات الرئيسة للتطوير الاقتصادي والاستثماري في إمارة الشارقة، يمثل إضافة كبيرة في مسيرتي المهنية وتفسح في المجال للاستفادة من تجارب سابقة للارتقاء بواقع العمل وتعزيز فاعلية القطاع الاقتصادي في الإمارة”.

ويمتد مدينة الشارقة المستدامة، المشروع العقاري المتاح للبيع أمام المستثمرين والمهتمين بالشراء، على مساحة 7.2 مليون قدم مربع، حيث يتميز بموقع استراتيجي بالقرب من منطقة الرحمانية، ويضم 1120 فيلا متعددة المساحات، وتبلغ تكلفته الإجمالية 2 مليار درهم. ويستهدف المشروع الترويج لثقافة الاقتصاد الأخضر، ويفتح المجال لإطلاق مشاريع وقطاعات جديدة لتزويد المدينة بالخدمات وفقاً لمعايير الاستدامة العالمية، وتزويد السكان بفرص توفير كبيرة في فواتير الخدمات تصل الى 100٪ في فواتير الكهرباء والمياه.

وتعمل المدينة المستدامة على تقليل الانبعاثات الكربونية من خلال تطبيق أفضل الممارسات البيئية مثل الاعتماد على المركبات الكهربائية وذاتية القيادة للتنقل داخل المدينة، تماشياً مع استراتيجيات ومعايير الاستدامة المحلية والعالمية، وحماية الموارد والصحة العامة، والحفاظ على المسطحات الخضراء والحد من انبعاث الغازات السامة لتعزيز أنماط الحياة الإيجابية والاستقرار الاجتماعي.

يشار إلى أن هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) التي تأسست في العام 2009، تعتبر القوة المحركة لتحوّل إمارة الشارقة وتطوّيرها وجهة استثمارية وسياحية وتجارية، حيث تضطلع بتقييم ومتابعة مشاريع البنية التحتية ذات الصلة بالقطاعات السياحية والاستثمارية والتراثية، إلى جانب المشاركة في عمليات البناء والتنمية الشاملة، وتقديم التسهيلات المتعلقة بالنشاطات الاستثمارية، بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات الأخرى، من خلال إنشاء مركز معلومات شامل يعمل على تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية في الإمارة الشارقة.